الشأن الإسرائيلي

زعيم حزب العمل زار الإمارات الشهر الماضي


نقلت (القناة 14) الإسرائيلية،  أن زعيم (حزب العمل) آفي غباي، زار سرًا في أوائل كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أبو ظبي، والتقى مع كبار المسؤولين في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتناولت اجتماعات غباي، الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، وخطة السلام الأمريكية (صفقة القرن)، والوضع السياسي في إسرائيل.
ووفق القناة الإسرائيلية، فقد وصل غباي إلى أبو ظبي في الثاني من الشهر الماضي، على متن رحلة تجارية عبر عمّان، مع الصحفي السابق هينريك شيرمان، وقد تم ترتيب زيارتهم من خلال وسيط مغربي قريب من كبار المسؤولين الإماراتيين، ومكث هناك يومين، وبعد عودته أطلع رئيس (الموساد) يوسي كوهين على نتائج المحادثات.
وأضافت (القناة 14): أن غباي حصل على دعوتين رسميتين لزيارة الإمارات، وقام الوسيط المغربي بنفسه بتنظيم عدة لقاءات بين غباي وكبار الشخصيات في العالم العربي.
وكانت الإذاعة الإسرائيلية العامة، كشفت النقاب عن قيام ثلاثة وفود عراقية يزيارة إسرائيل سراً، خلال الأشهر القليلة الماضية.
وشارك في الزيارات حوالي 15 شخصاً، بمن فيهم موظفون رسميون، وقياديون محليون، من الشيعة والسنة، حيث زاروا مؤسسة “ياد فاشيم” في القدس المحتلة، ومركز تراث يهود العراق في “أور يهودا”، كما التقوا أكاديميين إسرائيليين.
ونقلت الإذاعة عن مصادر سياسية قولها: إن الهدف من هذه الزيارات هو إنشاء بنية تحتية مستقبلية لعلاقات بين الجانبين، مشيرة إلى أن هناك في العراق توجهاً إيجابياً بالنسبة لإسرائيل.
ويشار إلى أن هناك عدداً كبيراً من اليهود المنحدرين من أصل عراقي يعيشون في إسرائيل، وأن عدداً كبيراً منهم يحافظون على تراثهم، وفق ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق