الشأن الإسرائيلي

المئات من أعضاء حزب العمل يلغون عضويتهم فيه


كشفت “هآرتس” أن المئات من أعضاء حزب العمل طلبوا إلغاء عضويتهم احتجاجًا على قرار رئيس الحزب آفي غباي تفكيك الشراكة مع تسيبي ليفني وحزبها “الحركة”.
وانتقد الكثيرون الخطوة البلطجية التي اتخذها غباي عندما اختار أن يفاجئ ليفني بقراره أمام وسائل الإعلام.
وادعت مصادر في الحزب أن الحزب عالج أكثر من 200 طلب رسمي لإلغاء العضوية، وأن موجة الطلبات لا تزال مستمرة. وبالتوازي مع موجة المستقيلين من الحزب، أرسل الكثير من أعضاء الحزب رسائل غاضبة على سلوك غباي. ووفقا لمصدر في حزب العمل، فقد استعد الحزب لعدد أكبر من المستقيلين، لكن العدد الحالي – إلى جانب البلاغات – يسبب لهم الخوف من حدوث صدع مع المؤيدين المخلصين.
وفي الوقت نفسه، بدأ نشطاء في الحزب بجمع تواقيع أعضاء المؤتمر على طلب بإقالة غباي من رئاسة الحزب. ويفحص النشطاء الاحتمالات القانونية لتنفيذ هذه الخطوة. ووفقاً لمصادر حزبية، فإن هذا التحرك يأتي على خلفية طرد ليفني العلني، وإدارة الظهر من قبل غباي للقضايا السياسية والأمنية، وتراجع الحزب في استطلاعات الرأي.
وردا على هذه الخطوة، قال مسؤول في حزب العمل إن رجال ليفني هم الذين يقفون وراء محاولات حشد الدعم لإقالة غباي. وقال مسؤول آخر في الحزب لصحيفة “هآرتس” إنه على الرغم من أنه يعتقد أن قضية إقالة غباي ممكنة قانونياً، إلا أن التنظيم الحالي لا يتمتع بقوة كبيرة في صفوف الحزب، وبالتالي من المشكوك فيه ما إذا كان سيتمكن من المضي قدماً في هذه الخطوة.
في الوقت نفسه قال النائب ايتان كابل (العمل) في لقاء أجرته معه إذاعة الجيش، إن على غباي ترك منصبه، موضحا: “في عالم الأعمال كان سيقوم منذ فترة طويلة بتسليم المفاتيح”. وأضاف: “في السنوات الأخيرة، كانت هناك فجوة في غير صالحنا، ذهبت وفحصت هذه الأشياء، وهذا قد يعني اختفاء حركة مجيدة.” وقال حزب العمل ردا على ذلك ان “تخريب ايتان كابل ليس جديدا”.
وعقبت عضو الكنيست أييلت نحمياس فاربين على تصريح كابل وقالت في مقابلة لإذاعة الجيش: “كنت أريد تغييره. اعتقد انه يجب عمل ذلك معه وليس ضده، لكن قد لا يساعدني ذلك. اعتقد ان ايتان كابل تحدث من دم قلبه. لقد حدث شيء ما في حزب العمل.” وفقا لها، “يوجد رئيس لحزب العمل، وهو يجب أن يتخذ قرارات لا تتسبب في موت الحزب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق