تقاريرمرئية عين

إحتراف الحرق على الخشب رسماً ، إبداع يبصر النور رغم الظلمة في غزة ..

شبكة عين الإعلامية
في مدينته الصغيرة ، وبين مجسماته التي يعتبرها صديقة الوقت والعزلة ، يسير محمد أبو العيش بخطوات دقيقة ومرسومة ، داخل معرضه المتواضع داخل بيته ، ويضع لمساته الجمالية على لوحاته الصماء ، لتصبح صورة تضج حيوية وتبعث إثارة ، رغب بساطة الأدوات وقلة الإمكانيات التي يعاني منها قطاع غزة .
حيث يقول لعين ” نجد صعوبة في الحصول على الأدوات التي تلزمنا في الرسم وخاصة ألة الحرق ، لإنها تعطي اللوحة الفنية شكلها النهائي “
ويضيف ” نفتقر إلى الدعم المادي اللازم من قبل مؤسسات المجتمع المدني وغيرها التي تدعم الشباب في تحقيق أحلامهم في ظل حصار يكبل آمالنا ” .
وينتشر هذا الفن في مناطق متفرقة من قطاع غزة ، ويعتبر من أجمل الفنون وأبسطها ، ويقصده الناس لتلبية رغباتهم المختلفة .
تصوير : علاء عيسى – اعداد : أكرم أبو سبلة – مونتاج : أحمد الفرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق