الأخبار المحليةالشأن الفلسطيني

كلية الإعلام بجامعة الأقصى تحيي ذكرى يوم الأرض الفلسطيني

أحيت كلية الإعلام بجامعة الأقصى ذكرى يوم الأرض الفسطيني بفعالية حملت عنوان “باقون أرضنا..ما بقي الزعتر والزيتون”، وذلك ضمن مساق عملي بقسم العلاقات العامة، بمشاركة عميد الكلية د. ماجد تربان و ورئيس قسم العلاقات العامة د. أحمد حماد ورئيس مجلس عشائر البلدية المختار عبد الله الزريعي و د. عبد القادر حماد محاضرة بقسم التاريخ في الجامعة ، وعدد من مخاتير ووجهاء مجالس البلديات ولفيف من الطلبة.
بدوره، قال د. تربان إننا نرسخ مفاهيم التثبت بالأرض والعمل من أجل ترسيخ ثقافة الوفاء لفلسطين بشهدائها وأسراها ومبعديها ومهجريها، مشيراً إلى ضرورة لم الشمل الفلسطيني وإنهاء حالة الانقسام، ونشر ثقافة الحب والفرح ففي فلسطين على حد قوله ما يستحق الحياة.
من جانبه أكد د. أحمدحماد أن الفعالية تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات والورش التدريبية التي ينظمها قسم العلاقات العامة بكلية الإعلام، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية.
وأضاف د. حماد :” أن احياء ذكرى يوم الأرض هو تأكيداً على تمسك الشعب بأرضه ورفض كافة محاولات التهويد وسياسة الأمر الواقع، التي تحاول حكومة الاحتلال تمريرها من خلال توسيع المستوطنات على أرضنا المحتلة، مؤكداً أن الثلاثين من آذار هو رسالة حرية تجدد الالتفاف حول الثوابت الوطنية، وحول منظمة التحرير الفلسطينية”.
وأشار د. حماد إلى دور الإعلام في التعاطي مع القضية الفلسطينية ومفرداتها لدرجة تحولت مع الأيام المشرقة بتاريخ النضال الفلسطيني لمآتم يومية للتاريخ، مؤكداً أهمية الإعلام في بلورة الهوية السياسية الوطنية للفلسطينيين، ونجاحه في بلورة وتعميم ثقافة الأرض والوطن والتحرير.
وفي كلمة المخاتير أكد الزريعي على كفاح وصلابة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والدفاع عن الأرض، مؤكداً ضرورة القضاء على اجلانقسام وتوحيد الشعب الفلسطيني، مبرقاً تحياته للشهداء والأسرى.
وتخللت الفعالية عرضاً للدبكة الشعبية الفلسطينية، وسكتش مسرحي قدمه فريق المتحف المسرحي، تلاه ذلك معرضاً للتراث الفلسطيني، واللوحات المعبرة عن الواقع الفلسطيني، إضافةً إلى زراعة العديد من الشتلات الزراعية في حرم الجامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق