الأخبار المحلية

الاحتلال يحشد جنوده وينشر القناصة على طول السياج مع غزة

قطاع غزة- شبكة عين الاعلامية – وكالات
يعتزم جيش الاحتلال “الإسرائيلي” حشد جنوده ووحداته من القناصة على طول السياج المحيط بقطاع غزّة، تزامنًا مع ذكرى إنطلاق مسيرات العودة، في 30 آذار/مارس الجاري، ما يُهدد باستمرار مجازر الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين، وتكثيفها مع دعوات إنطلاق مليونيّة في هذه الذكرى.
وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، يوم الخميس، أن جيش الاحتلال يتوقّع ما يُسميه “أحداثًا عنيفة قد تخرج عن السيطرة” قد تنتهي باستشهاد عشرات الفلسطينيين. ويأتي ذلك في محاولةٍ لتبرير جرائمه بحق المتظاهرين السلميين.
ولا يستبعد جيش الاحتلال أن تؤدي هذه الأعداد من الشهداء إلى جولة مواجهة عسكرية جديدة مع المقاومة الفلسطينية في غزة، إلى جانب توقع أن تنضم جميع الفصائل للمسيرة المليونيّة، التي تشير التقديرات “الإسرائيلية” إلى وصول عدد متظاهريها نحو 50 ألف، حسب الصحيفة.
ووفقًا لتقديرات الاحتلال فإنه “سيكون بالإمكان رؤية استعدادات حماس خلال مظاهرات الجمعة 22 مارس، للمسيرة المليونية في الجمعة التي ستليها”.
ولفتت الصحيفة إلى أن “يوم الأرض يبدأ سلسلة من أيام إحياء الأيام الفلسطينية، حيث يليه يوم الأسيرفي أبريل، وذكرى النكبة في مايو، ثم ذكرى النكسة في يونيو، وهكذا فإن 29 مارس سيفتح المسار نحو تدهور عسكري في أشهر الصيف”، حسب الصحيفة.
وتأتي هذه التقديرات مع استمرار الاحتلال “الإسرائيلي” في قمع المتظاهرين الفلسطينيين في مختلف مناطق قطاع غزة، على طول السياج الفاصل، ووصل عدد شهداء المسيرة نحو 267 مواطنًا وأكثر من 27 ألف مصابًا، بينهم 500 بحالةٍ خطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق