الشأن الإسرائيلي

الجيش والمزارعين يعارضون نقل السفارة البرازيلية للقدس


شبكة عين الإعلامية – وكالات

قال موقع يديعوت أحرنوت، إنه من المتوقع أن يقوم الرئيس البرازيلي خافيير بولسونارو بزيارة “إسرائيل” في نهاية الشهر الجاري، ولكنه من غير المتوقع أن يعلن عن نقل السفارة البرازيلية للقدس، بسبب معارضة قادة الجيش البرازيلي لهذه الخطوة ورفضهم لها.

وقال مسؤول في الحكومة البرازيلية لرويترز يوم أمس، إنه على الرغم من تأكيدات بولسونارو بأن نقل السفارة “مسألة وقت فقط”، إلا أن قرار نقل السفارة لم يتخذ بعد. ومع ذلك، أشار المصدر إلى أنه خلال زيارة بولسونارو لـ”إسرائيل”، من المحتمل أن يتحدث الرئيس البرازيلي حول مسألة نقل السفارة.

الشهر الماضي، قال نائب الرئيس هاملتون مورو إن خطة بولسونارو لنقل السفارة “فكرة سيئة”، مشيرا لانتقادات المزارعين المحليين الذين يخشون تضرر تصديرهم من اللحوم إلى الدول العربية، مع الإشارة إلى أن ذلك يدّر للبرازيل دخلا سنويا يقدّر بـ 5 مليار دولار.

كما عارض فريق بوسلونيرو من المستشارين الاقتصاديين الوعود بنقل السفارة لأنه سيُنظر إليه على أنه تنكر لمفهوم “حل الدولتين” الذي التزمت به البرازيل على مر السنين.

وكان بولسونارو قد وعد خلال حملته الانتخابية بإغلاق السفارة الفلسطينية في البرازيل.

في كانون الثاني (يناير) الماضي، زار نتنياهو البرازيل، وفي لقاء جمعه بالرئيس البرازيلي؛ أوضح الرئيس البرازيلي لنتنياهو أنه يعتزم البدء في العمل أولاً على المستوى الداخلي لإقناع كافة الأطراف بضرورة نقل السفارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق