شؤون عربية ودولية

صحفي فرنسي: أبعدوا الجزائريين عن تركيا إذا أردتم ألا تواجهوا قوة إسلامية كبرى

قال صحفي فرنسي إنّ على الدول الغربية أن تبعد الجزائريين عن تركيا إذا ما أرادت ألا تواجه قوة إسلامية كبرى مناوئة لها.

و في معرض مقالته التي نشرها في مدونته الشخصية، قال “يانيسيك والينا”:”أنا أتابع ما يتحدث به الشعب الجزائري على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تركيا، إنهم ينظرون إليها (إلى تركيا) على أنها الدولة الإسلامية العظمى و يرغبون جميعًا بالانضواء تحت رايتها”.

و يتابع:”من الخطر بمكان أن تنبثق الآن قوة إسلامية كبرى، نحن نعلم أن باكستان دولة نووية و إسلامية، و لكننا نعلم جيدًا أنها حليفتنا، و لكن الأمر مختلف بالنسبة إلى تركيا، فالمسؤولون الأتراك يظهرون التحدي لنا في كل مجال”.

و قال:”كلنا رأينا الأرقام الكبيرة للنمو في تركيا على كافة الصعد، الاقتصاديون يدركون أن انخفاض عملتهم مؤقت و هو بسبب إجراءات خارجية تدل بالفعل على ضعفنا في وقت يجب أن نبذل فيه المزيد من أجل كبح جماح تصاعد قوتها”.

و أردف “والينا” بالقول:”الرئيس رجب طيب أردوغان دخل قلوب معظم المسلمين في العالم، و خصوصًا في تلك الدول التي تحكمها أنظمة مستبدة، إن الجزائريين يعشقون هذا الرجل أكثر من زعيمهم حتى، و هذا الحب لا يمكننا كبحه إلا من خلال إقناع الجزائريين بأن أردوغان رجل مستبد أيضًا”.

و قال:”النقطة الخطيرة فعلًا هو أن يتحول الجزائريون إلى جيش كامن يأتمر بأمر أردوغان، هذا يعني وجود جيش إسلامي يقوده رجل مسلم ربما هو الوحيد الذي يعادي معظم الدول الغربية حاليًا، هذا سيهدد مصالحنا العظمى في أفريقيا و الشرق الأوسط”.

و قبل أسابيع أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة رسمية إلى عدة دول أفريقية، بدأها بالجزائر، حيث وقع على اتفاقيات تعاون و تنسيق، و أشاد بدور الجزائر في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق