الأسرى

10 أسرى من الضفة المحتلة يدخلون أعواما جديدة في سجون الإحتلال


كشفت إذاعة “صوت الأسرى” أن 10 أسرى من الضفة، والداخل، يدخلون اليوم، أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال، بينهم الأسرى الأربعة منفذي عملية معسكر جلعاد التي نفذت بتاريخ 15/02/1992؛ وأسفرت عن مقتل ثلاثة اسرائيلين وجرح أربعة آخرين، وهم:
الأسيران الشقيقان إبراهيم سعيد حسن اغبارية (54 عامًا) والأسير محمد سعيد حسن اغبارية (51 عامًا) من قرية المشيرفة المحتلة عام 1948، والمعتقلان عام 1992، بتهمة حيازة أسلحة ومتفجرات، والمشاركة في تنفيذ عملية جلعاد، وحكم عليهما بالسجن المؤبد ثلاث مرات بالإضافة إلى 15 عامًا، أمضيا 27 عامًا في سجون الاحتلال.
والأسير إبراهيم عقد قرانه على المحررة منى قعدان من داخل الأسر، وحصل على الماجستير في السياسة والعلاقات الدولية، وشقيقه محمد متزوج والتحق بالجامعة المفتوحة وحصل على الماجستير في الحقوق عام 2005 وأصدر مجموعة من المؤلفات منها: دليل القادة في فن القيادة، وعرب الداخل بين وهم الكنيست وسراب المساواة، ولمعات في عتم الزنازين، وولدي يمت من وراء القضبان.
والأسير يحيى مصطفى اغبارية (51 عامًا) من قرية المشيرفة المحتلة، المحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات بالإضافة إلى 15 عامًا ومعتقل منذ عام 1992، بتهمة المشاركة في تنفيذ عملية جلعاد، وأمضى 27 عامًا في السجون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق