تقارير

أبو دوابة …. ابداعٌ يرسم لوحات تحاكي الحياة والأمل في غزة

شبكة عين الإعلامية/ تقرير وتصوير علاء عيسى
بلمساتٍ سحرية ترسم نظرات أنثوية على لوحة فنية لتسحر من يشاهدها، الطالبة الفنانة يارا عبدالله أبو دوابة “20عاما”، من مدينة غزة، تدرس هندسة الاتصالات، بجامعة القدس المفتوحة، حيث تستخدم أقلام الفحم والألوان الزيتية لرسم لوحات إبداعية بنفحة عصرية جميلة ومختلفة عن باقي الفنانين المستخدمين للخامات المختلفة.
يارا واحدة من عشرات بل مئات المبدعين في غزة، أتقنت هواية الرسم بأقلام الرصاص والشخصيات الكرتونية.
وفي حوار “عين” مع أبو دوابة، تحدثت عن بداية تجربتها في الفنون الجميلة منذ صغرها بالسن، فضلاً عن التحديات التي كانت بمثابة إعاقة لها في طريق انطلاقتها العملية والفنية.
موهبة منذ الطفولة
وتابعت حديثها قائلة: “منذ طفولتي وأنا أرسم، بدأت برسم الشخصيات الكرتونية وكانت أمي أول من اكتشف موهبتي”، مضيفةً أنها حظيت دوماً بدعم مميز من والداي وأفراد أسرتي، فقد كانت تشركهم في رؤية الرسومات البسيطة التي ترسمها بين الفينة والأخرى، وتتلقى منهم تشجيعاً كبيراً وتستمع إلى ملاحظاتهم على أدائها أو الألوان التي تستخدمتها.
وبينت أنها تتقن الرسم بمختلف أنواع الألوان من زيتية والفحم والمائية، والإكريليك، وتجمع بين الرسم اليدوي والإلكتروني.
وعكست لوحاتها الهموم الفلسطينية إثر الحرب على غزة، فتلونت لوحاتها بدماء الشهداء والجرحى، وغرقت بدموع أمهاتهم.
وأضافت أنها شاركت بالعديد من الزوايا داخل المعارض، لكنها تسعى لإنشاء معرضها الخاص في الفترة المقبلة.
على صفحتها مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تمتلك يارا اليوم آلاف من المتابعين، لتلقى اليوم عشرات الطلبات من المتابعين لرسم صور شخصية لهم.
أما الموهوبون في غزة، فلهم معاناة من نوع خاص، فتقول يارا:” هناك موهوبون كثر في غزة، ويحتاجون إلى توجيه أو مساعدة في توفير الأماكن الخاصة بهم، وتوفير مواد خاصة بالرسم، بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية الصعبة، فلا اهتمام بهم، بسبب انشغالهم في الأوضاع السياسية والاقتصادية”.
حول الصعوبات التي واجهتها، أوضحت أنها سعت للمشاركة في معارض خارج غزة، إلا أن إغلاق المعابر يقف حجر عثرة، مشيرة إلى أن انقطاع التيار الكهربائي المستمر والذي يشكل عائقا أساسياً لها.
أملٌ وطموح
تطمح أبو دوابة أن توصل رسالة أبناء الشعب الفلسطيني من خلال رسوماتها إلى العالم الخارجي، كما تحلم بأن تمتلك مكان خاص لإنتاج عملها الفني، متمنية أن تجد الجهة التي تساعدها في افتتاح معرض فني يختص بعرض إبداعاتها ليستمتع برؤيتها الجميع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق