الشأن الفلسطيني

الخليل: إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال بالذكرى 25 لمجزرة الحرم الابراهيمي

عين الإعلامية – وكالات

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينتي الخليل ورام الله.
في مدينة الخليل، اعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي، على المشاركين في مسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت في مدينة الخليل في الذكرى الـ 25 على مجزرة الحرم الابراهيمي الشريف، ما ادى الى اندلاع مواجهات مع المواطنين.
وقد اطلقت قوات الاحتلال، الاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ما ادى الى اصابة طفل على الاقل بعيار “مطاطي” والعشرات بحالات اختناق.
وكانت المسيرة التي نظمتها حركة “فتح”، والفصائل الوطنية، قد انطلقت عقب صلاة الجمعة من مسجد علي البكاء، وصولا لمدخل الخليل القديمة” ساحة البلدية”  تطالب برفع الاغلاق على مدينة الخليل، وفتح الشوارع المغلقة من قبل الاحتلال الاسرائيلي،  ورحيل المستوطنين، ووقف الانتهاكات الاحتلالية بحق اهالي الخليل القديمة.
ورفع المشاركون في المسيرة، الاعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات المطالبة برحيل الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه عن الخليل، والمنددة بممارسات المستوطنين ضد اهالي الخليل القديمة، وانتهاكات الاحتلال وإجراءاته في الحرم الابراهيمي وضد المصلين، واجراءات الاحتلال الاخيرة ضد بعثة التواجد الدولي في الخليل.
يذكر أن مجزرة الحرم الابراهيمي، نفذها المتطرف اليهودي باروخ جولدشتاين فجر الجمعة يوم 25 شباط/فبراير لعام 1994، بعد أن أطلق النار لى المصلين الفلسطينيين في المسجد الابراهيمي أثناء أدائهم صلاة فجر الجمعة بشهر رمضان.
وقد استشهد خلال المجزرة 29 مواطناً فلسطينياً، فيما أصيب 150 آخرون، قبل أن ينتفض عليه مصلون آخرون ويقتلوه.
وفي مدينة رام الله، أصيب ثلاثة مواطنين فلسطينيين برصاص الاحتلال الاسرائيلي، خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة المغير برام الله.
وقال الهلال الاحمر الفلسطيني: “نقلنا إصابتين بالحي من المغير الى المستشفى، الاولى بالفخذ والثانية بالصدر، والثلاثة بالحي في الفخذ”، مشيرا إلى أنه لا معلومات متوفرة حول وضع المصابين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق