الأخبار المحلية

وفد من حماس يلتقي شيخ الأزهر ويشرح له مخاطر ما تتعرض له القضية

التقى وفد من قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية يوم الخميس، شيخ الأزهر أحمد الطيب بالعاصمة المصرية القاهرة، مقدمًا له شرحًا عما تتعرض له القضية الفلسطينية من مخاطر.

وعبر شيخ الأزهر –وفق بيان لحماس وصل “صفا”- عن اهتمامه بالقضية الفلسطينية وخاصة المسجد الأقصى والقدس والمقدسات، وحرصه على تقديم العون لأهلنا في قطاع غزة للتخفيف من معانتهم.

وبين هنية والوفد المرافق الذي ضم نائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري، وعضو المكتب السياسي خليل الحية بشكل خاص الاستهداف الذي تتعرض له مدينة القدس والمقدسات والمسجد الاقصى ومحاولات الاحتلال لتهويد المدينة المقدسة وتغيير طابعها العربي والإسلامي.

وشددوا في هذا الإطار، على ضرورة تضافر الجهود من كل مكونات الأمة في سبيل حماية المسجد الأقصى ومدينة القدس وتعزيز صمود أهلنا فيها.

كما استعرضوا ما تتعرض له ثوابت القضية الفلسطينية من استهداف وخاصة الأرض والتغول عليها بالاستيطان وتصفية قضية اللاجئين، وما يتعرض له أهلنا في غزة من تشديد الحصار عليه وسبل التخفيف عنهم.

وقدّم الوفد شكرًا لمشيخة الأزهر على عقدها مؤتمر لنصرة القدس وفلسطين وقوافل الإغاثة الإنسانية لغزة، مشيدًا بالعلاقة التاريخية بين الشعبين المصري والفلسطيني.

وعبّر عن شكره لمصر وقيادتها لما تقوم به من جهود للتخفيف عن أهلنا في غزة وحماية القضية الفلسطينية واستعادة الوحدة الوطنية.

ويزور هنية ووفد رفيع من أعضاء المكتب السياسي لحماس في الداخل والخارج مصر، لبحث العديد من القضايا السياسية وتطورات القضية الفلسطينية والعلاقة الثنائية بين الجانبين، وفق بيان لحماس.

وكان من المقرر أن يزور هنية العاصمة الروسية- بدعوة من موسكو- في 15 يناير الماضي لعقد لقاء مع وزير الخارجية سيرغي لافروف يناقش “الوضع بالشرق الأوسط والتسوية الفلسطينية الإسرائيلية، والوضع في المناطق الفلسطينية المحتلة خاصة قطاع غزة، ومهمة استعادة الوحدة الفلسطينية”، وفق مصادر روسية.

وقال نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق في وقت سابق إن الزيارة تأجّلت إلى وقت آخر “لانشغال وزير الخارجية الروسي”.

وكان هنية أجرى مباحثات مطوّلة مع مسؤولين مصريين استمرت نحو ثلاثة أسابيع في القاهرة بفبراير 2018، ثم أجرى زيارة “خاطفة” التقى خلالها رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل في مايو 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق