شؤون عربية ودولية

موسكو تعلن “سيطرتها الكاملة” على مدينة ليمان الاستراتيجية في منطقة دونيتسك

وكالات_شؤون عربية ودولية

قالت وزارة الدفاع الروسية إن مدينة ليمان الواقعة في منطقة دونيتسك وقعت تحت السيطرة الكاملة للقوات الروسية والقوات المدعومة من روسيا.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان الانفصاليين الموالين لروسيا في جمهورية دونيتسك الشعبية أنهم استولوا بالكامل على المدينة، التي تعد مركز رئيسيا للسكة الحديد غربي سيفيرودونيتسك.

وقالت الوزارة في بيان رسمي إنه “عقب العمليات المشتركة لوحدات ميليشيا جمهورية دونيتسك الشعبية والقوات المسلحة الروسية، تم تحرير بلدة ليمان بالكامل من القوميين الأوكرانيين”.

وكانت أوكرانيا قد أعلنت الجمعة أن روسيا استولت على معظم ليمان لكن قواتها كانت تمنع تقدم الروس إلى سلوفيانسك، المدينة التي تبعد حوالي نصف ساعة جنوب غربي البلاد.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، في تحديثها الاستخباري اليومي، إن القوات الروسية استولت على الأرجح على معظم مدينة ليمان، ما يُرجح أن يكون تمهيدا للمرحلة التالية من هجوم عسكري روسي على دونباس.

رمزية ليمان بالنسبة لروسيا

يقول بول كيربي، محرر شؤون أوروبا في بي بي سي، إن الاستيلاء على ليمان يمثل لحظة مهمة في التقدم البطيء للقوات الروسية والموالية لها في شرق أوكرانيا.

ويضيف أن معركة السيطرة على المدينة كانت شديدة حتى لو لم تبدأ القوات الأوكرانية في الانسحاب منها إلا في وقت سابق من هذا الأسبوع، وهذا هو النجاح الكبير الثاني لروسيا هذا الأسبوع، بعد سقوط سفيتلودارسك جنوبا.

ويشير إلى أنه حتى لو لم تكن ليمان مدينة كبيرة في حد ذاتها، لكنها تمنح وكلاء روسيا السيطرة على طريق رئيسي بين الشرق والغرب.

وهذا يعني أيضًا أنهم الآن على بعد 20 كيلومترًا من مدينة سلوفيانسك، إلى الجنوب الغربي، المركز الرئيسي للنقل والإمداد في أوكرانيا، على الرغم من توقف القطارات عن العمل هناك منذ أسابيع.

الهدف هو “تحرير” المنطقة الصناعية القديمة

وقال التقرير الاستخباري البريطاني إنه “في الأيام المقبلة، من المرجح أن تعطي الوحدات الروسية في المنطقة الأولوية لاجتياح النهر”.

وأضافت أن تركيز موسكو الرئيسي يظل على سيفيرودونتسك في منطقة لوهانسك.

وتستمر القوات الروسية في قصف بلدات ومدن شرق أوكرانيا بهدف معلن وهو “تحرير” المنطقة الصناعية القديمة المعروفة باسم دونباس، والتي تتكون من منطقتي لوهانسك ودونيتسك.

وإذا ما وقعت المدينة في أيدي الروس، فستسيطر موسكو بعد ذلك على منطقة لوهانسك.

ويعتقد الكثيرون أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يمكن أن يعتبر السيطرة على دونباس انتصارا في الحرب.

وأكدت وكالة رويترز تعرض محطة السكك الحديد في ليمان لهجوم صاروخي السبت.

وأضافت أن المعركة الكبيرة الأخرى تقع على مسافة أبعد إلى الشرق، حيث تستهدف القوات الروسية مدينتي سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك.

خريطة

وقال حاكم لوهانسك، سيرهي هايداي، إن القوات الأوكرانية قد تنسحب من سيفيرودونتسك التي تحاصرها القوات الروسية.

وتعد هذه المدن مهمة في قلب أوكرانيا الصناعي المعروف باسم دونباس وسيكون خسارتها ضربة قوية للجيش الأوكراني.

وأضاف هايداي، على حسابه على تيليغرام، أن المعارك تدور حاليا في شوارع سيفيرودونتسك وأن القوات الروسية “تكبدت خسائر كبيرة وأجُبرت على التراجع” في المدينة والمناطق المجاورة.

ومع ذلك، قال إن القوات الروسية تواصل مهاجمة المدينة من الخلف سعيا للسيطرة عليها.

ولم تتمكن بي بي سي من التحقق من صحة هذه المزاعم بشكل مستقل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق