الشأن الفلسطيني

واشنطن تقترح على السلطة وقف دفع الرواتب للأسرى

عين الإعلامية_واشنطن

كشفت القناة 12 من تلفزيون الاحتلال أن إدارة الرئيس الأمريكي بايدن اقترحت على السلطة الفلسطينية (وجماعة أبو مازن) وقف منح الرواتب للأسرى المسجونين وكذلك المفرج عنهم وان تنقلهم إلى وزارة الشؤون الاجتماعية.

وفي إطار الإقتراح، وعد الأمريكيون السلطة الفلسطينية بتعيين مستشار قضائي لمنظمة التحرير في واشنطن بدلا عن إعادة فتح مكتب المنظمة الذي اغلقه دونالد ترامب.

ووفقًا للتقرير فإن مصادر في السلطة الفلسطينية قالت، إن: “النية هي أن يتم إعلان تقاعد جميع الأسرى الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا فأكثر من جهاز السلطة الفلسطينية والحصول على مزايا”. وبناءً عليه، سيستمر الاسرى الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أقل في تلقي رواتبهم كمسؤولين في السلطة الفلسطينية.

وأكد مصدر فلسطيني للقناة العبرية أن أبو مازن يفهم أنه يجب أن يوقف طريقة الدفع لعائلات الأسرى . وعلى حد قوله ، فهو يبحث عن طريقة لمواصلة تحويل الأموال دون إثارة انتقادات إسرائيل والدول الغربية.

وكان وزير جيش الاحتلال بني غانتس التقى وأبو مازن قبل نحو شهر في منزل غانتس. وخلال اللقاء ، أثار الوزير مسألتين أمنيتين رئيسيتين على جدول الأعمال الإسرائيلي .رواتب الأسرى والملاحقة القضائية ضد إسرائيل في لاهاي. وقال أبو مازن في حينها: “لو كانت هناك عملية سياسية لكنت أوقف عجلات هذا القطار.

ووفقا للقناة العبرية من الناحية العملية، هناك تفاهم في إسرائيل على أن رئيس السلطة الفلسطينية ليس في عجلة من أمره للمضي قدماً في المحاكمة في لاهاي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق