القدس

قوات الاحتلال تقتحم منزلًا في حي الشيخ جراح تمهيدًا لإخلائه

والعائلة تهدد بإضرام النيران بأنفسهم..

عين الإعلامية_القدس المحتلة

اقتحمت قوات الاحتلال برفقة طواقم بلدية الاحتلال، قبل قليل، عقار عائلة صالحية في حي الشيخ جراح في مدينة القدس، لتنفيذ قرار “الإخلاء”.

وهددت عائلة صالحية من حي الشيخ جراح في القدس بتفجير إسطوانات غاز وإضرام النيران بأنفسهم في حال اقتحام العقار لإخلائه.

وتحاصر قوات مختلفة من اليمام والضباط والمخابرات والقوات الخاصة منازل عائلة صالحية، فيما يجلس أفراد العائلة على اسطح المنازل وعلى أبوابها حاملين اسطوانات الغاز رفضًا للإخلاء.

وقال محمود صالحية: “في أرضي هنا، لن أخرج إلا ميتًا، أنا وأولادي سنموت ولن نخرج، من هنا على القبر فقط”.

وأضاف: “القوات إذا اقتربت من المكان سأفجر نفسي فلن أرضى بنكبة جديدة”.

وأوضح أنهم في عقارهم منذ عام النكبة بعد تهجيرهم، فيما تسعى البلدية لإخلاء العقار بحجة المنفعة العامة، البلدية تقوم بإجراء غير قانوني، هل يعقل تهجير 3 عائلات بحجة المنفعة العامة، البلدية استبقت قرار المحكمة وتنوي تهجيرنا.

ويتألف عقار صالحية من منزلين ومنشأة تجارية وقطعة أرض، ويأتي ذلك بعد 23 عاما خاضتها العائلة في المحاكم لحماية عقارها، الا أن البلدية صادرتها بحجة المنفعة العامة.

ويبعد عقار عائلة صالحية عدة أمتار عن فندق شبرد الذي هدم عام 2011 وبني على أنقاضه 28 وحدة استيطانية ويتم العمل هذه الأيام على توسيع عدد الوحدات الاستيطانية فيه، وإضافة الى مخطط لجمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية لتحويل قصر المفتي البالغة مساحته 500 مترا الى كنيس، وأرض يجري مساحتها 25 دونما “كرم المفتي” يجري تحويلها لحديقة عامة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق