الشأن الإسرائيلي

مسؤول في جيش الاحتلال يعلن سبب حادثة مقتل الضابطين

عين الإعلامية_فلسطين المحتلة

أعلنت إذاعة جيش الاحتلال، مساء اليوم الخميس، عن أسباب حادثة التي أدت لمقتل ضابطين إسرائيليين فجر اليوم في غور الأردن، عن طريق الخطأ.

ونقلت الإذاعة، عن قائد شعبة التخطيط السابق في جيش الاحتلال لواء احتياط أمير أبولعافية، قوقه إن “الخلل الذي أدى لمقتل ضابطين إسرائيلي فجر اليوم، عن طريق الخطأ، يعود لارتفاع معدل العمليات بالضفة الغربية في الفترة الأخيرة، وزيادة التوتر في الميدان”.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال، صباح اليوم، مقتل ضابطين إسرائيليين في تبادل لإطلاق النار قرب مدينة أريحا.

ووفقاً لبيان المتحدث باسم الجيش، فقد “قتل اثنين من ضباط الجيش الليلة الماضية، نتيجة خطأ في تهديد الهوية أدى إلى إطلاق النار في كلا الاتجاهين”، وذلك خلال عمليات تأمين قرب معسكر تابع للجيش الإسرائيلي في وادي الأردن”.

وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إنه “سُمح بالنشر: الضابطان اللذان قُتلا الليلة الماضية في حادث إطلاق النار هما الرائد أوفيك أهارون والرائد إيتمار الحرار”.

بدورها قالت القناة الـ12 العبرية، “يظهر التحقيق الأولي في الحادث أنه بعد التدريب في غور الأردن، قام ضابطان من وحدة الكوماندوز بجولة ليلية حول قاعدتهما العسكرية، واشتبها بوجود حركة مريبة فأطلقا النار في الهواء، ظن أحد الجنود في الوحدة أن هناك عملية مسلحة، فأطلق الرصاص بالخطأ على الضابطين وقتلهما”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق