شؤون عربية ودوليةطقس

مصر: موجة برد قاسية وأمطار وثلوج بسبب منخفض آيسلندي

عين الإعلامية_القاهرة

 أكد خبراء الأرصاد الجوية إن طقس الشتاء خلال الفترة القادمة سيشهد انخفاضًا في درجات الحرارة العظمى والصغرى، وسيكون قارس البرودة، مقارنة بنظيره في السنوات الماضية.

وأشار الخبراء إلى أن ذلك غير معتاد لأن العالم أوشك على الخروج من ظاهرة النينو، نحو الانخفاض الشديد في درجة الحرارة.

ومن المنتظر أن يصل المنخفض الإيسلندي إلى مصر هذا الشتاء، لتكون هناك أمطار وثلوج على دفعات، مع استمرار العوامل المؤثرة الأخرى، منها مسارات الرياح القطبية والإبقاء على ظاهرة النينو فقط، نتيجة تعمق المنخفض الإيسلندي شمال غرب أوروبا، وبالتالي تندفع الكتل الباردة والمنخفضات عبر شرق أوروبا نحو شرق المتوسط لتحظى مصر بالأمطار والثلوج على دفعات.

وأضاف الخبراء أن هناك ظاهرتين مناخيتين هما “النينو و اللانينا” تؤثران على العالم، ويصاحبهما اضطرابات مناخية خلال المرحلة الحالية فى مصر من تساقط للأمطار إلى موجات الصقيع وتساقط الثلوج.

والظاهرتان تنشآن وتتطوران في المنطقة الاستوائية في المحيط الهادي كل فترة، ويؤدي كل منها إلى التأثير على أنماط توزيع الغيوم ومتوسط درجة الحرارة بشكل مختلف.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق