فن

الحملة الفلسطينية للمقاطعة تُدين مشاركة فيلم “200 متر” في مهرجانات صهيونية عدّة

عين الإعلامية_فلسطين المحتلة

دانت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لـ”إسرائيل” (PACBI) مشاركة الفيلم الفلسطيني “200 متر” في عدد من المهرجانات الصهيونية.

وأشارت الحملة، في بيان صحفي لها، إلى أنّ الفيلم شارك في مهرجانات صهيونية مثل مهرجان (Austin Jewish Film Festival)، المدعوم من القنصلية “الإسرائيلية” في جنوب غرب الولايات المتحدة، ومهرجان (The Jewish Film Festival Berlin and Brandenburg)، المدعوم من السفارة “الإسرائيلية” في برلين، ومهرجان (The Other Israel Film Festival)، المدعوم من مؤسسات تطبيعية عديدة.

وشددت على أن المشاركة العربية في هذه المهرجانات ومثيلاتها التي تهدف إلى تلميع جرائم نظام الاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد “الاسرائيلي” تخالف معايير مناهضة التطبيع ومعايير المقاطعة الثقافية لـ”إسرائيل” المقرّة في المجتمع الفلسطيني.

كما دانت الحملة، وهي إطار مؤسس لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، مشاركة مخرج الفيلم المذكور في نشاط تابع لمهرجان (Austin Jewish Film Festival) في مخالفة لمعايير مناهضة التطبيع، ورأت فيها مؤشراً على أنّ المخرج شارك بإرادته في هذا المهرجان، بفيلمه وبشخصه.

ودعت الحملة كافة المخرجين والمنتجين الفلسطينيين لمقاطعة المهرجانات الدولية المدعومة من جهات رسميّة إسرائيلية أو مؤسسات تطبيعية “إسرائيلية”، وإدخال بنود واضحة بهذا الخصوص في اتفاقياتهم مع شركات التوزيع، وذلك حماية لإنتاجهم الفنيّ من أن يتحوّل إلى ورقة توت بيد عدوّنا “الإسرائيليّ” يحاول استغلالها للتغطية على جرائمه المستمرة بحقّ شعبنا الفلسطينيّ.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق