الأسرى

سحب الهوية المقدسية من الأسير المحرر صلاح الحموري

عين الإعلامية_فلسطين المحتلة

أكدّ رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، اليوم الاثنين، بأنّ المستشار القضائي وما يُسمى بوزير العدل في كيان الاحتلال الصهيوني صادقا على سحب الهوية المقدسيّة من الأسير المُحرّر صلاح الحموري.

وأوضح أبو عصب في تصريحٍ له، أنّ سلطات الاحتلال تواصل استهدافها للأسرى المقدسيين المحررين عبر سلسلة من الاجراءات الظالمة التي تهدف للتضيق عليهم والنيل من ارادتهم.

وبيّن أبو عصب، أنّه سبق للحموري أن اعتقل عدة مرات وأمضى ما يزيد عن ثمان سنوات داخل قلاع الأسر، ومنع من السفر ومن دخول الضفة الغربية، ويذكر أنّه حاصل على شهادة المحاماة.

وذكرت مصادر أنّ وزيرة الداخلية الصهيونية، ايليت شاكيد، أيدت قرار وزير الداخلية الأسبق “اريه درعي”، القاضي بسحب هوية وإقامة الناشط والمحامي المقدسي صلاح حموري.

ووجهت ما تسمى بوزارة الداخلية الصهيونية، كتابًا للأسير المحرر الحموري أكَّدت خلالها بأنها ماضية في الاجراءات اللازمة لسحب الاقامة والهوية المقدسية، وتنتظر مصادقة وزير القضاء جدعون ساعر على الطلب.

والحموري إنّ: “الاحتلال يسعى من خلال هذه القرارات وغيرها إلى تفريغ القدس من أبنائها ومناضليها، لإطباق السيطرة التامة على المدينة، ضمن المخطط الاستيطاني التوسعي لحكومة بنيامين نتنياهو، الذي يأتي استمرارًا لنهج الحكومات السابقة”.

وصلاح الحموري متزوج من سيدة فرنسيّة تعيش في فرنسا مع ابنهما الوحيد “وطن”، ويمنع الاحتلال قدومها إلى فلسطين بحجة دعمها لحملات المقاطعة ضد الكيان.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق