الشأن الإسرائيلي

الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن نفق جلبوع

عين الإعلامية_فلسطين المحتلة

أشارت التحقيقات الإسرائيلية في حادثة نفق جلبوع، أن الأسرى الستة حفروا النفق بواسطة الصحون وأيدي القلايات.

وأوضحت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن الصحون تم حدها وألصقت بها أيدي القلايات للمساعدة على الحفر.

وأشارت، إلى أن الأسرى كانوا يتخلصون من الرمال التي يستخرجونها عبر الصرف الصحي والقمامة.

وبحسب الصحيفة العبرية، فإن أحد الأسرى المشاركين بعملية نفق الحرية، كان من المفترض أن ينتزع حريته مع المجموعة لكنه تراجع في الساعات الأخيرة بسبب اقتراب موعد الإفراج عنه.

وقالت، إن الأسير الذي انضم للمجموعة بدلاً من الأسير الذي تراجع هو أيهم الكممجي الذي كان في غرفة رقم 14 وانتقل إلى الغرفة التي يوجد بها النفق قبل أيام كما زكريا الزبيدي.

وأضافت الصحيفة أن حفر النفق بدأ بين شهري 11 و12 من عام 2020، وكان يعلم بذلك ما يقارب 11 أسيراً، وتبين ذلك بعد أن قام جهاز الشاباك بالتحقيق مع 5 أسرى ممن تواجدوا بذات القسم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق