الأخبار المحلية

شهيد برصاص الاحتلال خلال قمع فعاليات الإرباك الليلي شرق جباليا

عين الإعلامية_غزة

أفادت مصادر محلية نقلاً عن مصادر طبيّة، مساء اليوم الخميس، باستشهاد الشاب أحمد مصطفي محمود صالح (26 عامًا) من مخيم جبالبا شمال قطاع غزّة.

وأوضحت المصادر، أنّ الشاب صالح ارتقى متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال أثناء مشاركته بفعاليات الإرباك الليلي مساء اليوم.

وقمعت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم، فعاليات الإرباك الليلي المنتشرة على طول المناطق الشرقيّة للقطاع، حيث أصيب ثلاثة شبّان برصاص الاحتلال شرقي مُخيّم البريج وسط القطاع وآخرين في مناطق مختلفة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي شرق البريج أثناء مشاركتهم بفعاليات الإرباك الليلي، فيما أطلقت طائرة مسيّرة من نوع كواد كابتر تابعة للاحتلال قنابل الغاز بكثافة صوب المتظاهرين شرق غزة.

كما قامت مدفعية الاحتلال بإطلاق قنابل ضوئية شرق محافظتي رفح وخانيونس فوق المشاركين في فعاليات الارباك الليلي.

وفتح جنود وقناصة الاحتلال المتمركزين داخل مواقعهم العسكرية وخلف السواتر الرملية شرق القطاع، نيران أسلحتهم وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع صوب مئات الشبان الذين يتظاهرون لليوم السادس على التوالي على مقربة من السياج الفاصل شرق مدينة غزة ومخيم البريج وسط القطاع وبلدة جباليا جنوبه.

وبدأ الشبان في وقتٍ سابق مساء اليوم بالتوجه للمناطق الشرقية لبدء فعاليات “الإرباك الليلي” بهدف ازعاج الاحتلال ومستوطنيه شرقي محافظات قطاع غزة الخمس لليوم السادس على التوالي، رفضًا لاستمرار الحصار وللضغط من أجل إنهائه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق