تكنولوجيا

إنستغرام تهدد مستخدميها بالحظر إن لم يلتزموا بهذا الشرط!

عين الإعلامية_وكالات

في خطوة غير مسبوقة لها، حذرت شركة إنستغرام من أن المستخدمين الذين يرفضون مشاركة تاريخ ميلادهم الحقيقي معرضون للحظر قريباً من الشبكة الاجتماعية.

وبينت إنستغرام أن جميع مستخدميها بحاجة إلى تسليم تاريخ ميلادهم الحقيقي، أو مواجهة حظر دائم من المنصة، موضحة أن تطبيقها بدأ يطلب أعياد الميلاد في عام 2019. لذلك إذا قمت بالتسجيل من قبل، فربما لم تذكر تاريخ ميلادك الرسمي.

وقالت صحيفة ذي صن إن التطبيق يضع قواعد جديدة حول تواريخ الميلاد في محاولة لحماية الأطفال عبر الإنترنت.

وتابعت الصحيفة: “سيُطلب منك يوم ميلادك عند فتح التطبيق ورغم أن هناك إمكانية لتجاهل إشعارات طلب تاريخ الميلاد بعض المرات، إلا أن التطبيق سيتوقف عن العمل بشكل صحيح إذا لم تستجب للطلب في نهاية المطاف”.

وأكدت أنه سيتم تعتيم بعض المنشورات ووضع علامة عليها على أنها حساسة إذا لم تقدم تاريخ ميلادك في حالة اعتبار أنك أصغر من أن تشاهد المحتوى.

وبينت الشركة المملوكة لـ”فيسبوك” أنها ستستخدم الذكاء الاصطناعي للكشف عن العمر في المستقبل للعثور على أي شخص يكذب بشأن عمره.

وكتبت الشركة في منشور لها: “لقد أوضحنا أننا نريد بذل المزيد من الجهد لخلق تجارب أكثر أماناً وخصوصية للشباب. وللقيام بذلك، نحتاج إلى معرفة عمر كل شخص على إنستغرام، لذلك بدأنا نطلب من الأشخاص مشاركة تاريخ ميلادهم معنا إذا لم يشاركوه من قبل”.

وأردفت: “أولاً، سنبدأ في طلب تاريخ ميلادك عندما تفتح إنستغرام.

وسنعرض لك إشعاراً بضع مرات، وإذا لم تقدم لنا تاريخ ميلادك في وقت معين، فستحتاج إلى مشاركته لمواصلة استخدام إنستغرام. هذه المعلومات ضرورية للميزات الجديدة التي نعمل على تطويرها لحماية الشباب”.

في نفس الوقت تعمل شركة إنستغرام على إصدار أكثر أماناً من التطبيق للمستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق