الشأن الإسرائيلي

حكومة الاحتلال تبلور موقفها من التماس بشأن إعادة بناء جسر المغاربة

عين الإعلامية_فلسطين المحتلة

أفادت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم الجمعة، أن الحكومة “الإسرائيلية” بدأت في بلورة موقف نهائي لتقديمه أمام المحكمة العليا، بشأن التماس قدم من عدة جهات بشأن خطورة استخدام “جسر المغاربة” المؤدي إلى المسجد الأقصى ومحيطه، من قبل المستوطنين على وضعه الحالي وإمكانية انهياره.

وأوضحت الصحيفة، أن ما يسمى مؤسسة “صندوق تراث حائط المبكى” الحكومية الصهيونية، أكدت خلال ردها على الالتماس بأنها تستعد لاستبدال العوارض الخشبية الموجودة حاليًا بعوارض أخرى تمنع تعرض المكان للخطر.

وأضافت “هذا الاقتراح يهدف لعدم بناء جسر دائم كما تطالب الجهات الملتمسة وجهات أخرى، بحجة أن الجسر الحالي فيه العديد من العيوب، ويشكل خطرًا ولا يمكن استخدامه في الأشهر المقبلة“.

كما، وأكدت مؤسسة “صندوق تراث حائط المبكى” في ردها على الالتماس أنها غير مرتاحة لوضع الجسر الحالي، ودعمت موقف الملتمسين الذين بالأساس قدموا التماسهم ضد الحكومة الإسرائيلية وبلدية القدس والجهات المسؤولة عن المكان.

وأشار المؤسسة إلى أنها تتفق مع مطالب الالتماس بضرورة إزالة الجسر الحالي كليًا وإنشاء جسر دائم بأسرع وقت ممكن.

وبحسب الصحيفة، فإن حكومة الاحتلال فيما يبدو تتجه للرد مطلع الأسبوع المقبل على الالتماس بأنها ستعمل على أن يتم إصلاح الجسر بدون تغييره.

وأرجعت الصحيفة ذلك إلى تخوفها من أن يحدث تغيير الجسر بشكل كلي عاصفة سياسية في المنطقة تؤدي لردود فعل عربية وإسلامية ودولية منددة، وربما إلى حوادث أمنية.

ونقلت عن مصادر سياسية “إسرائيلية”، أن أي عمل في محيط الحرم القدسي يمكن أن يؤدي لردود فعل، لذلك لا بد من تغيير الجسر كليًا لمرة واحد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق