وعي مجتمعي

كيف أعرف أن طولي توقف ؟؟

عين الإعلامية_وكالات

طول القامة من الصّفات الوراثيّة التي تنتقل من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات، إلا أنّها تتأثّر بالكثير من العوامل البيئيّة أيضاً. يزداد طول قامة الإنسان بتأثير هرمون النموّ الذي تُنتِجه الغُدّة النُّحاميّة؛ حيث يحفّز الكبدَ على إفراز عامل النموّ شبيه الإنسولين (IGF-1) الذي يزيد الطّول، ويساعد على بناء العضلات والعظام. قد يعاني الأطفال في بعض الحالات من نقص إفراز هرمون النموّ؛ ممّا يؤدّي إلى توقّف زيادة الطّول لديهم، ويستدعي هذا العلاج باستخدام هرمون النموّ الصناعيّ أثناء مرحلة الطّفولة؛ ليبلغوا الطّول المُناسِب.

[١] سنّ توقّف زيادة الطّول يكون أعلى معدّلٍ لنموّ البشر أثناء السّنة الأولى من عمرهم؛ حيث يزداد الطول 10 بوصاتٍ تقريباً؛ أي 25.4سم تقريباً، ثمّ يزداد الطّول بثباتٍ نوعاً ما إلى أن يصل الفرد إلى مرحلة المُراهَقة؛ حيث تبدأ طفرة نموّ الفتيات في عمر 9-10 أعوامٍ، وتبلغ ذروتها عند عمر 11-12 عاماً، ويتوقّف ازدياد طول الفتيات عادةً بعد عامين أو ثلاثة منذ بداية الدّورة الشهريّة، أمّا لدى الذّكور، فإنّ طفرة النّموّ تبدأ عند عمر 11 عاماً تقريباً، وتبلغ ذروتها عند عمر 13 عاماً، ويستمرّ نموّهم إلى أوائل العشرينات.

 يُمكن حساب الطّول النهائيّ المُتوقَّع أن يصل إليه الفرد بمعادلةٍ حسابيّةٍ، وتتمّ بجمع طول الأب والأمّ، وقسمة الناتج على 2، وإضافة 12.5سم إلى حاصل القسمة لدى الأبناء الذّكور، وطرح 12.5سم من حاصل القسمة لدى الإناث،[٤] وتعتمد هذه المعادلة الحسابيّة على عامليَن من العوامل المؤثّرة على طول قامة الإنسان، وهما: الوراثة، والجنس، إلا أنّه يجب عدم إهمال العوامل الأخرى التي تؤثّر على طول الفرد، وهي:[٥] التّغذية. النّشاط البدنيّ. المشاكل الصحيّة. البيئة. الهرمونات.

ندعوكم للاشتراك في قناتنا عبر تلجرام أضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق