الأسرى

نادي الأسير يواصل عمله الميداني بالقدس رغم قرار الاحتلال


أدان رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس اليوم الأحد قرار ما يُسمى بوزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال “جلعاد أردان”، والقاضي باستمرار تعطيل وإغلاق مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في القدس، وفي مقدمتها بيت الشرق وكذلك نادي الأسير الفلسطيني الذي ناضل بجانب الأسرى وعائلاتهم وما يزال.وتابع فارس أن هذا القرار يتجدد مع تصاعد استهداف المواطنين المقدسيين من خلال حملات الاعتقال، وذلك في إطار الإستراتيجية التهويدية التي تبنتها كل حكومات الاحتلال.وأكد فارس أن نادي الأسير سيواصل عمله في مدينة القدس، خدمة لأهلها المرابطين وذلك من خلال العمل الميداني والمتابعة القانونية اليومية والتواصل مع عائلات الأسرى.يُشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت خلال العام الماضي من القدس 1600 مواطن، بينهم 400 طفل، و60 امرأة وهي أعلى نسبة اعتقالات سُجلت في محافظات الوطن، طالت الأطفال والفتية والشباب في غالبيتها، وكان معظمهم قد تعرّضوا للاعتقال سابقاً وأُفرج عنهم بشروط، إما بغرامات وكفالات مالية، أو ضمن ما يسمى بـ”الحبس المنزلي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق