إقتصاد

إسرائيل بصدد مصادرة جزء من أموال المقاصة الفلسطينية


كتبت صحيفة إسرائيل هيوم العبرية، إن المجلس السياسي الأمني الإسرائيلي المصغر “الكبنيت” سيصادق خلال أسبوعين على خصم جدي من أموال الضرائب التي تحول للسلطة الفلسطينية.
وأرجعت الصحيفة هذا الخصم، إلى استمرار السلطة الفلسطينية في دفع رواتب الأسرى وعائلات الشهداء، والتي أطلقت عليها الصحيفة العبرية “رواتب الإرهاب”.
عملية الخصم من أموال الضرائب الفلسطينية، تأتي بعد أن سن الكنيست الإسرائيلي في الصيف الماضي قانوناً يلزم وزارة الحرب الإسرائيلية تقديم معطيات حول حجم المبالغ التي تدفعها السلطة الفلسطينية كروالتب للأسرى وعائلات الشهداء.

ويلزم القانون وزارة المالية الإسرائيلية، بخصم هذه المبالغ من أموال الضرائب المحولة للسلطة الفلسطينية.
وتابعت الصحيفة العبرية، أنه خلال الأسابيع الأخيرة جرت في وزارة الحرب الإسرائيلية أعمال كثيرة من أجل جمع معطيات عن حجم المبالغ التي تدفعها السلطة الفلسطينية لقتلة اليهود حسب تعبير الصحيفة، وحسب القانون الإسرائيلي، بعد عرض التقرير بالمعطيات، تتم عملية خصم الأموال.
وعن موقف رئيس الحكومة الإسرائيلية، قالت الصحيفة العبرية إن نتنياهو في جلسات مغلقة يقول أن عملية الخصم من الضرائب الفلسطينية ستتم.

ولكن من الجهة الأخرى عبر عن قلقه من أن التقليص في الموازنة سيضر باستقرار السلطة الفلسطينية؛ وتابع القول أنه سيبحث عن سبل يطبق فيها القانون بشكل لا يضر باستقرار السلطة الفلسطيتية.
واعتبرت الصحيفة العبرية أن خصم مبالغ من الضرائب الفلسطينية ضربة اقتصادية ثانية للفلسطينيين، بعد وقف الإدارة الأمريكية دعمها لأجهزة الأمن الفلسطينية للسبب نفسه، وهو دفع السلطة الفلسطينة لرواتب الأسرى، ولعائلات الشهداء الفلسطينيين.
وعن حجم المبالغ المدفوعة كرواتب للأسرى وعائلات الشهداء، ادعت الصحيفة العبرية، أنه خلال 2018 دفعت السلطة الفلسطينية مبلغ 502 مليون شيكل لمن اسمتهم “مخربين أحياء”.
ووفق عملية فحص بواسطة مركز “عين على الإعلام الفلسطيني”، دفعت السلطة الفلسطينية 230 مليون شيكل رواتب لأسرى في السجون الإسرائيلية، وعلى الرغم من الأضرار الاقتصادية للفلسطينيين بسبب هذه الخصومات، إلا أنهم يرفضون وقف دفع رواتب الأسرى. قالت الصحيفة العبرية
وعن حجم الخصم المتوقع من أموال الضرائب الفلسطينية كتبت الصحيفة العبرية، أن الوزارات الإسرائيلية المختلفة ترفض في هذه المرحلة الحديث عن حجم الخصم المتوقع.
فيما قالت وزارة المالية الإسرائيلية المسؤولة عن تحويل أموال الضرائب الفلسطينية، إن المبلغ سيعلن عنه بعد قرار الكبنيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق